Skip to Content

أحدث الأخبار

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

مسقط: في إطار دعم ريادة الأعمال وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلنت "أسياد"- المجموعة اللوجيستة الأكثر تكاملاً في الشرق الأوسط شاملة الموانىء والمناطق الحرة والنقل المتعدد الوسائط - عن أربعة مشاريع فائزة ضمن حاضنة "إبحار" - أول حاضنة لوجيستية في السلطنة لدعم المؤسسات الناشئة في القطاع اللوجستي، والتي أطلقتها "أسياد" بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" وصندوق الرفد.

 وقد شهد البرنامج تنافسا كبيرا بين المشاريع المتقدمة والتي بلغ عددها 91 مشروعا تم اختيار أربعة مشاريع منها بناء على عدد من المعايير الأساسية وهي: إمكانية تطبيق المشروع، ومدى إحتياج السوق للفكرة، والجدوى الاقتصادية والمالية للمشروع، وقدرة المشروع على خلق فرص عمل. وبهذه المناسبة وقعت المجموعة إتفاقيات الاحتضان والدعم مع أصحاب المشاريع الناشئة الفائزة ، حيث وقعها من جهة "أسياد" رئيس وحدة الدعم المساند للمجموعة، بدر بن محمد الندابي، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) – الدكتور أحمد الغساني، والرئيس التنفيذي لشركة بريد عمان - عبد الملك البلوشي، و الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات - أحمد البلوشي.

وتركز حاضنة "إبحار" على أربعة مجالات رئيسية في القطاع اللوجستي، وهي الخدمات والتصنيع و الإبتكارات والمجال التقني. وتوفر الحاضنة وسائل دعم متعددة لتنمية المشاريع الناشئة والمحافظة على ديمومتها، كدراسات الجدوى الاقتصادية، وبرامج التوجيه والإرشاد الأساسية سواء كانت (تجارية، إدارية، تسويقية وفنية)، والمساعدة على إعداد الإستراتيجيات المناسبة للمشروع، بالإضافة لتوفير المساحات المكتبية.

وقال بدر بن محمد الندابي، رئيس وحدة الدعم المساند لمجموعة أسياد "نحن فخورون بحجم الإقبال من قبل أصحاب المشاريع الناشئة للإنضمام لحاضنة إبحار في نسختها الأولى، مما يعكس ثمرة جهودنا في أسياد لزيادة الوعي عن أهيمة القطاع اللوجيستي. حيث نسعى لتشجيع أبنائنا على الاستقلالية والمبادرة في بناء شركات وإيجاد حلول من شأنها النهوض بهذا القطاع الواعد لدعم اقتصاد وطني متنوع ومنتج وتنافسي".

ودعا الندابي في ختام تصريحه المشاريع الفائزة إلى تحقيق أقصى استفادة من هذا البرنامج بما يعزز من دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي وزيادة مساهمتها في توفير المزيد من فرص العمل والتشغيل الذاتي للشباب العماني.

من جهته قال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) "تشكل برامج الاحتضان المقدمة من قبل الشركات أداة هامة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كما تعد مكونا هاما لمنظومة ريادة الأعمال التي نسعى في ريادة إلى نشرها. نحن على يقين بأهمية الفرص المختلفة التي يقدمها برنامج إبحار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من إحتضان وتوجيه وإرشاد علاوة على ربطها بمختلف شركات مجموعة اسياد والشركات الأخرى العاملة بالقطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات التي تعول عليها السلطنة لتنويع اقتصادها".

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات "أسياد"  في عام 2016م بهدف تعظيم العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجستية، كما أوكلت الحكومة إلى اسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

مسقط: في إطار دعم ريادة الأعمال وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلنت "أسياد"- المجموعة اللوجيستة الأكثر تكاملاً في الشرق الأوسط شاملة الموانىء والمناطق الحرة والنقل المتعدد الوسائط - عن أربعة مشاريع فائزة ضمن حاضنة "إبحار" - أول حاضنة لوجيستية في السلطنة لدعم المؤسسات الناشئة في القطاع اللوجستي، والتي أطلقتها "أسياد" بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" وصندوق الرفد.

 وقد شهد البرنامج تنافسا كبيرا بين المشاريع المتقدمة والتي بلغ عددها 91 مشروعا تم اختيار أربعة مشاريع منها بناء على عدد من المعايير الأساسية وهي: إمكانية تطبيق المشروع، ومدى إحتياج السوق للفكرة، والجدوى الاقتصادية والمالية للمشروع، وقدرة المشروع على خلق فرص عمل. وبهذه المناسبة وقعت المجموعة إتفاقيات الاحتضان والدعم مع أصحاب المشاريع الناشئة الفائزة ، حيث وقعها من جهة "أسياد" رئيس وحدة الدعم المساند للمجموعة، بدر بن محمد الندابي، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) – الدكتور أحمد الغساني، والرئيس التنفيذي لشركة بريد عمان - عبد الملك البلوشي، و الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات - أحمد البلوشي.

وتركز حاضنة "إبحار" على أربعة مجالات رئيسية في القطاع اللوجستي، وهي الخدمات والتصنيع و الإبتكارات والمجال التقني. وتوفر الحاضنة وسائل دعم متعددة لتنمية المشاريع الناشئة والمحافظة على ديمومتها، كدراسات الجدوى الاقتصادية، وبرامج التوجيه والإرشاد الأساسية سواء كانت (تجارية، إدارية، تسويقية وفنية)، والمساعدة على إعداد الإستراتيجيات المناسبة للمشروع، بالإضافة لتوفير المساحات المكتبية.

وقال بدر بن محمد الندابي، رئيس وحدة الدعم المساند لمجموعة أسياد "نحن فخورون بحجم الإقبال من قبل أصحاب المشاريع الناشئة للإنضمام لحاضنة إبحار في نسختها الأولى، مما يعكس ثمرة جهودنا في أسياد لزيادة الوعي عن أهيمة القطاع اللوجيستي. حيث نسعى لتشجيع أبنائنا على الاستقلالية والمبادرة في بناء شركات وإيجاد حلول من شأنها النهوض بهذا القطاع الواعد لدعم اقتصاد وطني متنوع ومنتج وتنافسي".

ودعا الندابي في ختام تصريحه المشاريع الفائزة إلى تحقيق أقصى استفادة من هذا البرنامج بما يعزز من دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي وزيادة مساهمتها في توفير المزيد من فرص العمل والتشغيل الذاتي للشباب العماني.

من جهته قال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) "تشكل برامج الاحتضان المقدمة من قبل الشركات أداة هامة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كما تعد مكونا هاما لمنظومة ريادة الأعمال التي نسعى في ريادة إلى نشرها. نحن على يقين بأهمية الفرص المختلفة التي يقدمها برنامج إبحار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من إحتضان وتوجيه وإرشاد علاوة على ربطها بمختلف شركات مجموعة اسياد والشركات الأخرى العاملة بالقطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات التي تعول عليها السلطنة لتنويع اقتصادها".

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات "أسياد"  في عام 2016م بهدف تعظيم العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجستية، كما أوكلت الحكومة إلى اسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

مسقط: في إطار دعم ريادة الأعمال وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلنت "أسياد"- المجموعة اللوجيستة الأكثر تكاملاً في الشرق الأوسط شاملة الموانىء والمناطق الحرة والنقل المتعدد الوسائط - عن أربعة مشاريع فائزة ضمن حاضنة "إبحار" - أول حاضنة لوجيستية في السلطنة لدعم المؤسسات الناشئة في القطاع اللوجستي، والتي أطلقتها "أسياد" بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" وصندوق الرفد.

 وقد شهد البرنامج تنافسا كبيرا بين المشاريع المتقدمة والتي بلغ عددها 91 مشروعا تم اختيار أربعة مشاريع منها بناء على عدد من المعايير الأساسية وهي: إمكانية تطبيق المشروع، ومدى إحتياج السوق للفكرة، والجدوى الاقتصادية والمالية للمشروع، وقدرة المشروع على خلق فرص عمل. وبهذه المناسبة وقعت المجموعة إتفاقيات الاحتضان والدعم مع أصحاب المشاريع الناشئة الفائزة ، حيث وقعها من جهة "أسياد" رئيس وحدة الدعم المساند للمجموعة، بدر بن محمد الندابي، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) – الدكتور أحمد الغساني، والرئيس التنفيذي لشركة بريد عمان - عبد الملك البلوشي، و الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات - أحمد البلوشي.

وتركز حاضنة "إبحار" على أربعة مجالات رئيسية في القطاع اللوجستي، وهي الخدمات والتصنيع و الإبتكارات والمجال التقني. وتوفر الحاضنة وسائل دعم متعددة لتنمية المشاريع الناشئة والمحافظة على ديمومتها، كدراسات الجدوى الاقتصادية، وبرامج التوجيه والإرشاد الأساسية سواء كانت (تجارية، إدارية، تسويقية وفنية)، والمساعدة على إعداد الإستراتيجيات المناسبة للمشروع، بالإضافة لتوفير المساحات المكتبية.

وقال بدر بن محمد الندابي، رئيس وحدة الدعم المساند لمجموعة أسياد "نحن فخورون بحجم الإقبال من قبل أصحاب المشاريع الناشئة للإنضمام لحاضنة إبحار في نسختها الأولى، مما يعكس ثمرة جهودنا في أسياد لزيادة الوعي عن أهيمة القطاع اللوجيستي. حيث نسعى لتشجيع أبنائنا على الاستقلالية والمبادرة في بناء شركات وإيجاد حلول من شأنها النهوض بهذا القطاع الواعد لدعم اقتصاد وطني متنوع ومنتج وتنافسي".

ودعا الندابي في ختام تصريحه المشاريع الفائزة إلى تحقيق أقصى استفادة من هذا البرنامج بما يعزز من دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي وزيادة مساهمتها في توفير المزيد من فرص العمل والتشغيل الذاتي للشباب العماني.

من جهته قال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) "تشكل برامج الاحتضان المقدمة من قبل الشركات أداة هامة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كما تعد مكونا هاما لمنظومة ريادة الأعمال التي نسعى في ريادة إلى نشرها. نحن على يقين بأهمية الفرص المختلفة التي يقدمها برنامج إبحار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من إحتضان وتوجيه وإرشاد علاوة على ربطها بمختلف شركات مجموعة اسياد والشركات الأخرى العاملة بالقطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات التي تعول عليها السلطنة لتنويع اقتصادها".

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات "أسياد"  في عام 2016م بهدف تعظيم العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجستية، كما أوكلت الحكومة إلى اسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

مسقط: في إطار دعم ريادة الأعمال وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلنت "أسياد"- المجموعة اللوجيستة الأكثر تكاملاً في الشرق الأوسط شاملة الموانىء والمناطق الحرة والنقل المتعدد الوسائط - عن أربعة مشاريع فائزة ضمن حاضنة "إبحار" - أول حاضنة لوجيستية في السلطنة لدعم المؤسسات الناشئة في القطاع اللوجستي، والتي أطلقتها "أسياد" بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" وصندوق الرفد.

 وقد شهد البرنامج تنافسا كبيرا بين المشاريع المتقدمة والتي بلغ عددها 91 مشروعا تم اختيار أربعة مشاريع منها بناء على عدد من المعايير الأساسية وهي: إمكانية تطبيق المشروع، ومدى إحتياج السوق للفكرة، والجدوى الاقتصادية والمالية للمشروع، وقدرة المشروع على خلق فرص عمل. وبهذه المناسبة وقعت المجموعة إتفاقيات الاحتضان والدعم مع أصحاب المشاريع الناشئة الفائزة ، حيث وقعها من جهة "أسياد" رئيس وحدة الدعم المساند للمجموعة، بدر بن محمد الندابي، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) – الدكتور أحمد الغساني، والرئيس التنفيذي لشركة بريد عمان - عبد الملك البلوشي، و الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات - أحمد البلوشي.

وتركز حاضنة "إبحار" على أربعة مجالات رئيسية في القطاع اللوجستي، وهي الخدمات والتصنيع و الإبتكارات والمجال التقني. وتوفر الحاضنة وسائل دعم متعددة لتنمية المشاريع الناشئة والمحافظة على ديمومتها، كدراسات الجدوى الاقتصادية، وبرامج التوجيه والإرشاد الأساسية سواء كانت (تجارية، إدارية، تسويقية وفنية)، والمساعدة على إعداد الإستراتيجيات المناسبة للمشروع، بالإضافة لتوفير المساحات المكتبية.

وقال بدر بن محمد الندابي، رئيس وحدة الدعم المساند لمجموعة أسياد "نحن فخورون بحجم الإقبال من قبل أصحاب المشاريع الناشئة للإنضمام لحاضنة إبحار في نسختها الأولى، مما يعكس ثمرة جهودنا في أسياد لزيادة الوعي عن أهيمة القطاع اللوجيستي. حيث نسعى لتشجيع أبنائنا على الاستقلالية والمبادرة في بناء شركات وإيجاد حلول من شأنها النهوض بهذا القطاع الواعد لدعم اقتصاد وطني متنوع ومنتج وتنافسي".

ودعا الندابي في ختام تصريحه المشاريع الفائزة إلى تحقيق أقصى استفادة من هذا البرنامج بما يعزز من دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي وزيادة مساهمتها في توفير المزيد من فرص العمل والتشغيل الذاتي للشباب العماني.

من جهته قال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) "تشكل برامج الاحتضان المقدمة من قبل الشركات أداة هامة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كما تعد مكونا هاما لمنظومة ريادة الأعمال التي نسعى في ريادة إلى نشرها. نحن على يقين بأهمية الفرص المختلفة التي يقدمها برنامج إبحار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من إحتضان وتوجيه وإرشاد علاوة على ربطها بمختلف شركات مجموعة اسياد والشركات الأخرى العاملة بالقطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات التي تعول عليها السلطنة لتنويع اقتصادها".

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات "أسياد"  في عام 2016م بهدف تعظيم العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجستية، كما أوكلت الحكومة إلى اسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

مسقط: في إطار دعم ريادة الأعمال وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلنت "أسياد"- المجموعة اللوجيستة الأكثر تكاملاً في الشرق الأوسط شاملة الموانىء والمناطق الحرة والنقل المتعدد الوسائط - عن أربعة مشاريع فائزة ضمن حاضنة "إبحار" - أول حاضنة لوجيستية في السلطنة لدعم المؤسسات الناشئة في القطاع اللوجستي، والتي أطلقتها "أسياد" بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" وصندوق الرفد.

 وقد شهد البرنامج تنافسا كبيرا بين المشاريع المتقدمة والتي بلغ عددها 91 مشروعا تم اختيار أربعة مشاريع منها بناء على عدد من المعايير الأساسية وهي: إمكانية تطبيق المشروع، ومدى إحتياج السوق للفكرة، والجدوى الاقتصادية والمالية للمشروع، وقدرة المشروع على خلق فرص عمل. وبهذه المناسبة وقعت المجموعة إتفاقيات الاحتضان والدعم مع أصحاب المشاريع الناشئة الفائزة ، حيث وقعها من جهة "أسياد" رئيس وحدة الدعم المساند للمجموعة، بدر بن محمد الندابي، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) – الدكتور أحمد الغساني، والرئيس التنفيذي لشركة بريد عمان - عبد الملك البلوشي، و الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات - أحمد البلوشي.

وتركز حاضنة "إبحار" على أربعة مجالات رئيسية في القطاع اللوجستي، وهي الخدمات والتصنيع و الإبتكارات والمجال التقني. وتوفر الحاضنة وسائل دعم متعددة لتنمية المشاريع الناشئة والمحافظة على ديمومتها، كدراسات الجدوى الاقتصادية، وبرامج التوجيه والإرشاد الأساسية سواء كانت (تجارية، إدارية، تسويقية وفنية)، والمساعدة على إعداد الإستراتيجيات المناسبة للمشروع، بالإضافة لتوفير المساحات المكتبية.

وقال بدر بن محمد الندابي، رئيس وحدة الدعم المساند لمجموعة أسياد "نحن فخورون بحجم الإقبال من قبل أصحاب المشاريع الناشئة للإنضمام لحاضنة إبحار في نسختها الأولى، مما يعكس ثمرة جهودنا في أسياد لزيادة الوعي عن أهيمة القطاع اللوجيستي. حيث نسعى لتشجيع أبنائنا على الاستقلالية والمبادرة في بناء شركات وإيجاد حلول من شأنها النهوض بهذا القطاع الواعد لدعم اقتصاد وطني متنوع ومنتج وتنافسي".

ودعا الندابي في ختام تصريحه المشاريع الفائزة إلى تحقيق أقصى استفادة من هذا البرنامج بما يعزز من دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي وزيادة مساهمتها في توفير المزيد من فرص العمل والتشغيل الذاتي للشباب العماني.

من جهته قال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) "تشكل برامج الاحتضان المقدمة من قبل الشركات أداة هامة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كما تعد مكونا هاما لمنظومة ريادة الأعمال التي نسعى في ريادة إلى نشرها. نحن على يقين بأهمية الفرص المختلفة التي يقدمها برنامج إبحار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من إحتضان وتوجيه وإرشاد علاوة على ربطها بمختلف شركات مجموعة اسياد والشركات الأخرى العاملة بالقطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات التي تعول عليها السلطنة لتنويع اقتصادها".

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات "أسياد"  في عام 2016م بهدف تعظيم العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجستية، كما أوكلت الحكومة إلى اسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

مسقط: في إطار دعم ريادة الأعمال وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلنت "أسياد"- المجموعة اللوجيستة الأكثر تكاملاً في الشرق الأوسط شاملة الموانىء والمناطق الحرة والنقل المتعدد الوسائط - عن أربعة مشاريع فائزة ضمن حاضنة "إبحار" - أول حاضنة لوجيستية في السلطنة لدعم المؤسسات الناشئة في القطاع اللوجستي، والتي أطلقتها "أسياد" بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" وصندوق الرفد.

 وقد شهد البرنامج تنافسا كبيرا بين المشاريع المتقدمة والتي بلغ عددها 91 مشروعا تم اختيار أربعة مشاريع منها بناء على عدد من المعايير الأساسية وهي: إمكانية تطبيق المشروع، ومدى إحتياج السوق للفكرة، والجدوى الاقتصادية والمالية للمشروع، وقدرة المشروع على خلق فرص عمل. وبهذه المناسبة وقعت المجموعة إتفاقيات الاحتضان والدعم مع أصحاب المشاريع الناشئة الفائزة ، حيث وقعها من جهة "أسياد" رئيس وحدة الدعم المساند للمجموعة، بدر بن محمد الندابي، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) – الدكتور أحمد الغساني، والرئيس التنفيذي لشركة بريد عمان - عبد الملك البلوشي، و الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات - أحمد البلوشي.

وتركز حاضنة "إبحار" على أربعة مجالات رئيسية في القطاع اللوجستي، وهي الخدمات والتصنيع و الإبتكارات والمجال التقني. وتوفر الحاضنة وسائل دعم متعددة لتنمية المشاريع الناشئة والمحافظة على ديمومتها، كدراسات الجدوى الاقتصادية، وبرامج التوجيه والإرشاد الأساسية سواء كانت (تجارية، إدارية، تسويقية وفنية)، والمساعدة على إعداد الإستراتيجيات المناسبة للمشروع، بالإضافة لتوفير المساحات المكتبية.

وقال بدر بن محمد الندابي، رئيس وحدة الدعم المساند لمجموعة أسياد "نحن فخورون بحجم الإقبال من قبل أصحاب المشاريع الناشئة للإنضمام لحاضنة إبحار في نسختها الأولى، مما يعكس ثمرة جهودنا في أسياد لزيادة الوعي عن أهيمة القطاع اللوجيستي. حيث نسعى لتشجيع أبنائنا على الاستقلالية والمبادرة في بناء شركات وإيجاد حلول من شأنها النهوض بهذا القطاع الواعد لدعم اقتصاد وطني متنوع ومنتج وتنافسي".

ودعا الندابي في ختام تصريحه المشاريع الفائزة إلى تحقيق أقصى استفادة من هذا البرنامج بما يعزز من دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي وزيادة مساهمتها في توفير المزيد من فرص العمل والتشغيل الذاتي للشباب العماني.

من جهته قال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) "تشكل برامج الاحتضان المقدمة من قبل الشركات أداة هامة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كما تعد مكونا هاما لمنظومة ريادة الأعمال التي نسعى في ريادة إلى نشرها. نحن على يقين بأهمية الفرص المختلفة التي يقدمها برنامج إبحار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من إحتضان وتوجيه وإرشاد علاوة على ربطها بمختلف شركات مجموعة اسياد والشركات الأخرى العاملة بالقطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات التي تعول عليها السلطنة لتنويع اقتصادها".

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات "أسياد"  في عام 2016م بهدف تعظيم العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجستية، كما أوكلت الحكومة إلى اسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

مسقط: في إطار دعم ريادة الأعمال وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلنت "أسياد"- المجموعة اللوجيستة الأكثر تكاملاً في الشرق الأوسط شاملة الموانىء والمناطق الحرة والنقل المتعدد الوسائط - عن أربعة مشاريع فائزة ضمن حاضنة "إبحار" - أول حاضنة لوجيستية في السلطنة لدعم المؤسسات الناشئة في القطاع اللوجستي، والتي أطلقتها "أسياد" بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" وصندوق الرفد.

 وقد شهد البرنامج تنافسا كبيرا بين المشاريع المتقدمة والتي بلغ عددها 91 مشروعا تم اختيار أربعة مشاريع منها بناء على عدد من المعايير الأساسية وهي: إمكانية تطبيق المشروع، ومدى إحتياج السوق للفكرة، والجدوى الاقتصادية والمالية للمشروع، وقدرة المشروع على خلق فرص عمل. وبهذه المناسبة وقعت المجموعة إتفاقيات الاحتضان والدعم مع أصحاب المشاريع الناشئة الفائزة ، حيث وقعها من جهة "أسياد" رئيس وحدة الدعم المساند للمجموعة، بدر بن محمد الندابي، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) – الدكتور أحمد الغساني، والرئيس التنفيذي لشركة بريد عمان - عبد الملك البلوشي، و الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات - أحمد البلوشي.

وتركز حاضنة "إبحار" على أربعة مجالات رئيسية في القطاع اللوجستي، وهي الخدمات والتصنيع و الإبتكارات والمجال التقني. وتوفر الحاضنة وسائل دعم متعددة لتنمية المشاريع الناشئة والمحافظة على ديمومتها، كدراسات الجدوى الاقتصادية، وبرامج التوجيه والإرشاد الأساسية سواء كانت (تجارية، إدارية، تسويقية وفنية)، والمساعدة على إعداد الإستراتيجيات المناسبة للمشروع، بالإضافة لتوفير المساحات المكتبية.

وقال بدر بن محمد الندابي، رئيس وحدة الدعم المساند لمجموعة أسياد "نحن فخورون بحجم الإقبال من قبل أصحاب المشاريع الناشئة للإنضمام لحاضنة إبحار في نسختها الأولى، مما يعكس ثمرة جهودنا في أسياد لزيادة الوعي عن أهيمة القطاع اللوجيستي. حيث نسعى لتشجيع أبنائنا على الاستقلالية والمبادرة في بناء شركات وإيجاد حلول من شأنها النهوض بهذا القطاع الواعد لدعم اقتصاد وطني متنوع ومنتج وتنافسي".

ودعا الندابي في ختام تصريحه المشاريع الفائزة إلى تحقيق أقصى استفادة من هذا البرنامج بما يعزز من دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي وزيادة مساهمتها في توفير المزيد من فرص العمل والتشغيل الذاتي للشباب العماني.

من جهته قال الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) "تشكل برامج الاحتضان المقدمة من قبل الشركات أداة هامة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كما تعد مكونا هاما لمنظومة ريادة الأعمال التي نسعى في ريادة إلى نشرها. نحن على يقين بأهمية الفرص المختلفة التي يقدمها برنامج إبحار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من إحتضان وتوجيه وإرشاد علاوة على ربطها بمختلف شركات مجموعة اسياد والشركات الأخرى العاملة بالقطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات التي تعول عليها السلطنة لتنويع اقتصادها".

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات "أسياد"  في عام 2016م بهدف تعظيم العوائد الاقتصادية والمالية لاستثمارات الحكومة في الموانئ والمناطق الحرة وشركات النقل البحري والبري والخدمات اللوجستية، كما أوكلت الحكومة إلى اسياد مسؤولية تنفيذ طموحات الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية للسلطنة.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل