Skip to Content

أحدث الأخبار

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

وقعت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" -الذراع الحكومي للقطاع اللوجستي- مذكرة تفاهم مع صندوق الرفد -لدعم تأسيس وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال- للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن صندوق الرفد الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها من جانب المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة وذلك بمقر مجموعة أسياد .

وسيعمل الجانبان وفقا لهذه المذكرة على تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة في القطاع اللوجستي من أجل رفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتم تبادل الخبرات والمعلومات والاستشارات المتعلقة بهذا القطاع، كما ستقوم أسياد بتوفير الدعم المالي وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع اللوجيستية عبر الحاضنة التابعة لها وذلك وفق شروط وضوابط التمويل المعتمدة لدى صندوق الرفد.

وتعليقا على توقيع هذه المذكرة قال المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لأسياد "تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرك رئيسي لمستقبل الاقتصاد الوطني، إذ أن تنافسية هذه المؤسسات وجودة مخرجاتها ستؤثر وبلا شك على دعم التنوع الاقتصادي للدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة العديد من التحديات في مختلف القطاعات وتوفير فرص عمل متنوعة".

وأضاف الحاتمي "نحن نؤمن بأن خلق فرص العمل في القطاع اللوجيستي هو واجب وطني. ونهدف من خلال هذه الشراكة لتأهيل الباحثين عن عمل ليصبحوا رواد أعمال يديرون مشاريع منتجة لفرص عمل جديدة في القطاع. إذ نتطلع من خلال الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية إلى توفير 300 ألف فرصة عمل في القطاع اللوجيستي بحلول عام 2040".

من جهته قال الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد " بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع أسياد في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق".

 

 

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) لتكون الذراع الحكومي وأحد أبرز مزودي الخدمات اللوجستية المتكاملة بسلطنة عُمان و المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

وقعت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" -الذراع الحكومي للقطاع اللوجستي- مذكرة تفاهم مع صندوق الرفد -لدعم تأسيس وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال- للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن صندوق الرفد الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها من جانب المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة وذلك بمقر مجموعة أسياد .

وسيعمل الجانبان وفقا لهذه المذكرة على تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة في القطاع اللوجستي من أجل رفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتم تبادل الخبرات والمعلومات والاستشارات المتعلقة بهذا القطاع، كما ستقوم أسياد بتوفير الدعم المالي وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع اللوجيستية عبر الحاضنة التابعة لها وذلك وفق شروط وضوابط التمويل المعتمدة لدى صندوق الرفد.

وتعليقا على توقيع هذه المذكرة قال المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لأسياد "تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرك رئيسي لمستقبل الاقتصاد الوطني، إذ أن تنافسية هذه المؤسسات وجودة مخرجاتها ستؤثر وبلا شك على دعم التنوع الاقتصادي للدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة العديد من التحديات في مختلف القطاعات وتوفير فرص عمل متنوعة".

وأضاف الحاتمي "نحن نؤمن بأن خلق فرص العمل في القطاع اللوجيستي هو واجب وطني. ونهدف من خلال هذه الشراكة لتأهيل الباحثين عن عمل ليصبحوا رواد أعمال يديرون مشاريع منتجة لفرص عمل جديدة في القطاع. إذ نتطلع من خلال الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية إلى توفير 300 ألف فرصة عمل في القطاع اللوجيستي بحلول عام 2040".

من جهته قال الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد " بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع أسياد في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق".

 

 

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) لتكون الذراع الحكومي وأحد أبرز مزودي الخدمات اللوجستية المتكاملة بسلطنة عُمان و المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

وقعت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" -الذراع الحكومي للقطاع اللوجستي- مذكرة تفاهم مع صندوق الرفد -لدعم تأسيس وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال- للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن صندوق الرفد الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها من جانب المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة وذلك بمقر مجموعة أسياد .

وسيعمل الجانبان وفقا لهذه المذكرة على تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة في القطاع اللوجستي من أجل رفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتم تبادل الخبرات والمعلومات والاستشارات المتعلقة بهذا القطاع، كما ستقوم أسياد بتوفير الدعم المالي وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع اللوجيستية عبر الحاضنة التابعة لها وذلك وفق شروط وضوابط التمويل المعتمدة لدى صندوق الرفد.

وتعليقا على توقيع هذه المذكرة قال المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لأسياد "تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرك رئيسي لمستقبل الاقتصاد الوطني، إذ أن تنافسية هذه المؤسسات وجودة مخرجاتها ستؤثر وبلا شك على دعم التنوع الاقتصادي للدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة العديد من التحديات في مختلف القطاعات وتوفير فرص عمل متنوعة".

وأضاف الحاتمي "نحن نؤمن بأن خلق فرص العمل في القطاع اللوجيستي هو واجب وطني. ونهدف من خلال هذه الشراكة لتأهيل الباحثين عن عمل ليصبحوا رواد أعمال يديرون مشاريع منتجة لفرص عمل جديدة في القطاع. إذ نتطلع من خلال الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية إلى توفير 300 ألف فرصة عمل في القطاع اللوجيستي بحلول عام 2040".

من جهته قال الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد " بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع أسياد في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق".

 

 

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) لتكون الذراع الحكومي وأحد أبرز مزودي الخدمات اللوجستية المتكاملة بسلطنة عُمان و المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

وقعت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" -الذراع الحكومي للقطاع اللوجستي- مذكرة تفاهم مع صندوق الرفد -لدعم تأسيس وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال- للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن صندوق الرفد الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها من جانب المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة وذلك بمقر مجموعة أسياد .

وسيعمل الجانبان وفقا لهذه المذكرة على تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة في القطاع اللوجستي من أجل رفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتم تبادل الخبرات والمعلومات والاستشارات المتعلقة بهذا القطاع، كما ستقوم أسياد بتوفير الدعم المالي وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع اللوجيستية عبر الحاضنة التابعة لها وذلك وفق شروط وضوابط التمويل المعتمدة لدى صندوق الرفد.

وتعليقا على توقيع هذه المذكرة قال المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لأسياد "تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرك رئيسي لمستقبل الاقتصاد الوطني، إذ أن تنافسية هذه المؤسسات وجودة مخرجاتها ستؤثر وبلا شك على دعم التنوع الاقتصادي للدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة العديد من التحديات في مختلف القطاعات وتوفير فرص عمل متنوعة".

وأضاف الحاتمي "نحن نؤمن بأن خلق فرص العمل في القطاع اللوجيستي هو واجب وطني. ونهدف من خلال هذه الشراكة لتأهيل الباحثين عن عمل ليصبحوا رواد أعمال يديرون مشاريع منتجة لفرص عمل جديدة في القطاع. إذ نتطلع من خلال الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية إلى توفير 300 ألف فرصة عمل في القطاع اللوجيستي بحلول عام 2040".

من جهته قال الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد " بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع أسياد في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق".

 

 

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) لتكون الذراع الحكومي وأحد أبرز مزودي الخدمات اللوجستية المتكاملة بسلطنة عُمان و المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

وقعت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" -الذراع الحكومي للقطاع اللوجستي- مذكرة تفاهم مع صندوق الرفد -لدعم تأسيس وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال- للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن صندوق الرفد الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها من جانب المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة وذلك بمقر مجموعة أسياد .

وسيعمل الجانبان وفقا لهذه المذكرة على تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة في القطاع اللوجستي من أجل رفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتم تبادل الخبرات والمعلومات والاستشارات المتعلقة بهذا القطاع، كما ستقوم أسياد بتوفير الدعم المالي وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع اللوجيستية عبر الحاضنة التابعة لها وذلك وفق شروط وضوابط التمويل المعتمدة لدى صندوق الرفد.

وتعليقا على توقيع هذه المذكرة قال المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لأسياد "تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرك رئيسي لمستقبل الاقتصاد الوطني، إذ أن تنافسية هذه المؤسسات وجودة مخرجاتها ستؤثر وبلا شك على دعم التنوع الاقتصادي للدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة العديد من التحديات في مختلف القطاعات وتوفير فرص عمل متنوعة".

وأضاف الحاتمي "نحن نؤمن بأن خلق فرص العمل في القطاع اللوجيستي هو واجب وطني. ونهدف من خلال هذه الشراكة لتأهيل الباحثين عن عمل ليصبحوا رواد أعمال يديرون مشاريع منتجة لفرص عمل جديدة في القطاع. إذ نتطلع من خلال الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية إلى توفير 300 ألف فرصة عمل في القطاع اللوجيستي بحلول عام 2040".

من جهته قال الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد " بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع أسياد في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق".

 

 

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) لتكون الذراع الحكومي وأحد أبرز مزودي الخدمات اللوجستية المتكاملة بسلطنة عُمان و المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

وقعت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" -الذراع الحكومي للقطاع اللوجستي- مذكرة تفاهم مع صندوق الرفد -لدعم تأسيس وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال- للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن صندوق الرفد الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها من جانب المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة وذلك بمقر مجموعة أسياد .

وسيعمل الجانبان وفقا لهذه المذكرة على تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة في القطاع اللوجستي من أجل رفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتم تبادل الخبرات والمعلومات والاستشارات المتعلقة بهذا القطاع، كما ستقوم أسياد بتوفير الدعم المالي وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع اللوجيستية عبر الحاضنة التابعة لها وذلك وفق شروط وضوابط التمويل المعتمدة لدى صندوق الرفد.

وتعليقا على توقيع هذه المذكرة قال المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لأسياد "تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرك رئيسي لمستقبل الاقتصاد الوطني، إذ أن تنافسية هذه المؤسسات وجودة مخرجاتها ستؤثر وبلا شك على دعم التنوع الاقتصادي للدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة العديد من التحديات في مختلف القطاعات وتوفير فرص عمل متنوعة".

وأضاف الحاتمي "نحن نؤمن بأن خلق فرص العمل في القطاع اللوجيستي هو واجب وطني. ونهدف من خلال هذه الشراكة لتأهيل الباحثين عن عمل ليصبحوا رواد أعمال يديرون مشاريع منتجة لفرص عمل جديدة في القطاع. إذ نتطلع من خلال الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية إلى توفير 300 ألف فرصة عمل في القطاع اللوجيستي بحلول عام 2040".

من جهته قال الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد " بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع أسياد في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق".

 

 

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) لتكون الذراع الحكومي وأحد أبرز مزودي الخدمات اللوجستية المتكاملة بسلطنة عُمان و المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل

أسياد وصندوق الرفد يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي

وقعت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" -الذراع الحكومي للقطاع اللوجستي- مذكرة تفاهم مع صندوق الرفد -لدعم تأسيس وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال- للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع اللوجستي. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن صندوق الرفد الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها من جانب المجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة وذلك بمقر مجموعة أسياد .

وسيعمل الجانبان وفقا لهذه المذكرة على تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة في القطاع اللوجستي من أجل رفع مساهمتها في الاقتصاد الوطني. حيث سيتم تبادل الخبرات والمعلومات والاستشارات المتعلقة بهذا القطاع، كما ستقوم أسياد بتوفير الدعم المالي وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع اللوجيستية عبر الحاضنة التابعة لها وذلك وفق شروط وضوابط التمويل المعتمدة لدى صندوق الرفد.

وتعليقا على توقيع هذه المذكرة قال المهندس / عبد الرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي لأسياد "تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محرك رئيسي لمستقبل الاقتصاد الوطني، إذ أن تنافسية هذه المؤسسات وجودة مخرجاتها ستؤثر وبلا شك على دعم التنوع الاقتصادي للدولة، بالإضافة إلى مساهمتها في إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة العديد من التحديات في مختلف القطاعات وتوفير فرص عمل متنوعة".

وأضاف الحاتمي "نحن نؤمن بأن خلق فرص العمل في القطاع اللوجيستي هو واجب وطني. ونهدف من خلال هذه الشراكة لتأهيل الباحثين عن عمل ليصبحوا رواد أعمال يديرون مشاريع منتجة لفرص عمل جديدة في القطاع. إذ نتطلع من خلال الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية إلى توفير 300 ألف فرصة عمل في القطاع اللوجيستي بحلول عام 2040".

من جهته قال الفاضل / طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد " بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع أسياد في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق".

 

 

تم تأسيس المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) لتكون الذراع الحكومي وأحد أبرز مزودي الخدمات اللوجستية المتكاملة بسلطنة عُمان و المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية 2040.

شارك

أخبار أخرى

أسياد تستضيف جلسة عمل ضمن فعاليات منتدى منظمة التجارة العلمية 2018 في جنيف

التفاصيل

اسياد توقع إتفاقيات لاحتضان أربع مؤسسات ناشئة ضمن برنامج إبحار

التفاصيل

المؤتمر العالمي يمنح الفرصة للشركات الناشئة للفوز باستثمارات بقيمة $100,000

التفاصيل